من هى ؟ ـ عرب ڤي دي

******** خبرني من هى التى أراها في عينيك في إبتسامة ترتسم على شفتيك عهدي بك الوجوم والصمت ماعهدتك يوماً باسماً أراك سارحاً في فنجانك حالماً من خلف دخان سيجارك باسماً في غير وقت تمسك بجريدتك وذهنك فى مكان آخر تحادثني ولا تراني تستهين بأحزاني تعانقني بلا عناق ونختلف بلا اتفاق الأنثى بداخلي تنذرني وعينيك تحيرني …

لاتنحني كلماتي

لاتنحني كلماتي بقلمي ملكة محمد اكجيل لاتنحني ..سيدتي اتركي الدهر يترنح بجبروته فلطالما ألقى الحظ العاثر إعصاره ..و سواده لاتنحني..كلماتي تلك حروف من سيفه ومن زلات كبريائي تكتب العمر بين طياته ن حن عرائس عابرة تغزل الغد بخيوطه وان لاح منا أمل أشهر صدوده لاتنحني ..خفقاتي فانما هو يلهو و يغازل غروره يرقص على دقات …

امرأة الحلم

بقلم ….مني عثمان قال وأفاض…… حيث أنت تزهر الأمنيات…… وحيث دربك تحلو الخطى إليك ….. …..وتومض الذكريات أنت قدري وقمري…… ودفء الأمسيات…… ياامرأة الحلم فكي وثاقك واغرقي بموجي….. كم اشتاق إلى مطرك وغيمك…… وأنت عليمة بقلبي المشتاق…… يا امرأة اللؤلؤ اسكبي عطرك بصدري…… أثمليني حد الصراخ…… كيف رغم ركضي إليكِ…… مازلتِ تخشينِ برق لهفي…… تتسربلين …

تنزعني اللاءات مني

بقلم ….مني عثمان أمضي ….. ودهشة الوقت تتبعني…… وناب الشوق عالقا بقلبي….. تمضغني متاهة الحيرة وتغزو عمقي…. وفي سلال الخوف توزعني الخطى….. ……وتنزعني اللاءات مني حاولت أن اُبقيني فيك…… …..وشتتني التغرب ماعدت أشعر بانتمائي لنبض قلبك…… ولا عدت ذاك الدفء يسري بينك وبينك…… قد كنت تسكن قاع روحي…… ……فمن شردني عنك أرنو إليك…… أحاول أن …

قصيدة (علمت الدنيا الحب)

كتب/محمدطه علـمــت الدنـيـا الــحـــب بسماحه و طـيـبـه قــلــب علمت دقـــات الـقــلــــب ترفرف فى سماء الـــحب واتغرد و تَعزف ألـــحانى و تأتى أليا تسكن أوطانى علمت الدنيا الحــــــــــب الله عليكى يا دنيــــا بقلوب طيبــــــــــــه الله عليكى يا دنيــــا بأدين حنينــــــــــــه تمسح دمع حزيــن تعطف على مسكين تنصف مظلـــــــوم يبقى الحب ده أيـه نعمه من ربنــــــــا نعمه …

لاأسف …

  بقلمي .. ملكة محمد اكجيل لاأسف .. إن كنت أكابر .. أكابر على هذا الحب الذي يسطو بهمجية على إبتسامتي يبعثرني في حيرة ولا أعترف بهزمتي أنيابه فتاكة تدغدغني تنهش إهتماماتي بين حديث و همسة تراق إرادتي لأجدني .. أنزوي برواق الشرود أعاند هذا القدر تارة أنكر إشتياقي اخرى فأعود منهزمة .. أحيانا أغازل …