*****
على شاطىء الفراق
تمزق شريان الأمل
فاضت دمعات سخينة
أراك تغيب في الغيم
تختفي ..يزداد وجيب قلبي
خبرت الغياب قبلاً
وما زادني إلا عشقاً
وعاودت حبك من جديد
وتلك النبضة المؤلمة تئن فى صمت
تغتال لحظات الوداد
تعيدني الي لحظة الفراق
يزداد وجيبها كل حين
وتتسع مساحة الحزن بصدري
كلما اقتربت يزداد عشقى
ويطل الحزن من بين غيمات الغياب
وكأنما عشقت حزني بك
امتزج حبك وعشقك والحزن فى دمي
بدأ الحزن ينمو و يتعملق داخلي
حتى رحلت انت..
وكأنما رحل معك ..تتلاشي سريعاً عبر الأفق
ويرحل حزني معك.
ارتمي فى أحضان البعد وأعاود حبك من جديد
واعشق حزني
لن أقول لك لا ترحل ..بل زدني بعداً
****
سالى محمود