متابعة إيمان نسيم
أمين الاعلام بالأتحاد

اثبت اتحاد المجالس المحلية والبرلمانية انه بحق كيان سياسي فاعل وذات تواجد حقيقى ومُشرّف على الارض..
وذلك لانه يضم مجموعة من الشرفاء الذين يقدّرون قيمة الوطن وداعمين لأستقراره واستكمال مرحلة البناء والتقدم ..فهم اخذوا على عاتقهم التفانى فى خدمة الوطن ،حُباً له ، ودون النظر لأى مكاسب شخصية .

وقد برهنوا على وطنيتهم ،بما قاموا به من ملحمة بطولية فى الأستفتاء على التعديلات الدستورية..حيث أقاموا لجان أستقبال ومساعدة أمام لجان الأستفتاء، تيسيراً على الناخبين..
كما اثبتوا قدرتهم على التأثير والحشد واقناع المواطنين بأهمية المشاركة والأدلاء باصواتهم.

كما تم تشكيل فريق من قادة الاتحاد بأكتوبر ، تحت قيادة المستشار شعبان بدر امين عام الاتحاد ،لرصد سير العملية الأنتخابية ،كمُتابعين من قِبل اللجنة العُليا للانتخابات ،بعد ان قام الأتحاد بأستخراج تصاريح من الهيئة الوطنية للانتخابات.. وذلك كمنظمات مجتمع مدنى..كما قام الفريق بتذليل العقبات أمام او داخل اللجان الانتخابية ،من خلال التواصل مع الاجهزة الامنية.

ومن الادوار المُشرفة التى قام بها الأتحاد ،هو تكليف أمين لجنة الحشد ،الأستاذ/ أحمد أبو حلاوة ،لنقل جميع الوافدين من كل مواقف اكتوبر بميكروباصات خاصة بهم،لجميع لجان قسم اول وثان اكتوبر.

كما قام المهندس هيثم حسين ،أمين شباب الاتحاد ،بتشكيل مجموعة عمل من “مجموعة عمال مصر” تحت قيادته شخصياً ،لحشد المواطنين ونقلهم للجان الأستفتاء.

كما أشاد الاتحاد بخالص التقدير والاحترام لأفراد التأمين والتنظيم للجيش العظيم والشرطة اليقظة وقضاة مصر الشرفاء،على أدارتهم المشرفة للعملية الانتخابية داخل المقار الانتخابية ..فخرج الاستفتاء فى ابهى صورة ،نتيجة تضافر الجهود والعمل الجاد من الجميع.

كما تقدم الاتحاد بالشكر لجميع أعضاء وقيادات “تحيا مصر” على موقفهم الوطنى المُشرف بهذا العرس الديمقراطى،والذى سجلوا به ملحمة وطنية خالدة.