السيد بكري
الجمعة 19/4/2019م
أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن المشاركة في الاستفتاء على الدستور حق من حقوق المواطنة ونحث جميع أبنائنا على المشاركة والإدلاء بالرأي، مضيفا أن هذه التعديلات في صالح الوطن.

وقال البابا تواضروس – خلال استقباله لوفد الكنيسة الإنجيلية برئاسة الدكتور القس أندريه زكي وقيادات الهيئة القبطية الإنجيلية للتهنئة بعيد القيامة المجيد- إن هذه اللقاءات تبعث على المحبة والمشاركة معا في كافة المناسبات، وأن أخطر ما يقع فيه الإنسان هو خطيئة العناد، وأن هذه الأمور لا تعالج إلا بمحبة الله، موضحا أن العالم يعيش في هذه الأيام في حالة جوع للمحبة، ودور رجال الدين هو أن يقدموا هذه المحبة.

ولفت إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تسببت في جفاف المشاعر والعلاقات الإنسانية بين الناس، وأنه ينبغي على الجميع أن يقدموا هذه المحبة، وأن الأعياد فرصة لإظهار روح المحبة بين الجميع.

بدوره، أعرب الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية، عن سعادته بمقابلة البابا تواضروس الثاني باعتباره رمز وطني كبير في مصر والشرق الأوسط، لافتا إلى أنه يشعر بالراحة والسعادة في حضرة البابا، وأن مصر في ظل قيادة الرئيس السيسي وقيادة البابا تواضروس للمسيحيين يشكلان ضلعي آمان لجميع المصريين.

وأوضح أن المشاركة غدا في الاستفتاء على الدستور واجب وطني على كل المصريين، وأن المشاركة تعبر عن حالة الإيجابية التي يتمتع بها أبناء مصر.