كتب رضوان جابر
زار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، منطقة وادى المُلوك فى مُستهل جولته التفقدية بمحافظة الأقصر التى تشمل افتتاح أحدث الاكتشافات الأثرية وهى مقبرة “صف”، وإزاحة الستار عن التمثال الثالث للملك رمسيس الثاني، إلى جانب تفقد عددٍ من المشروعات الخدمية والتنموية الأخرى الجارى تنفيذها بالمحافظة، وذلك بالتزامن مع احتفال مصر بيوم التراث العالميّ.
وتجوّل رئيس الوزراء فى منطقة وادى الملوك بصُحبة الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، والدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، كما التقى الدكتور مدبولى بعددٍ من السائحين الذين يزورون المنطقة فى إطار برنامجهم السياحى بالأقصر، ورحب بهم، وتبادل معهم أطراف الحديث، حول الآثار المصرية وعظمة الحضارة المصرية القديمة، والتقط معهم صوراً تذكارية، وهو ما أسعد السائحين، مُعربين عن رغبتهم فى العودة إلى مصر مرات ومرات عديدة، واستمع رئيس الوزراء، خلال تجوله فى أرجاء المنطقة، لشرح من الدكتور مصطفى وزيري، حول الآثار الموجودة بمنطقة البر الغربيّ، الذى أوضح أن هذه المنطقة تضم 22 معبداً، و2200 مقبرة، بينما هناك مقبرة فى وادى الملوك، مشيراً إلى أن هناك مقابر ملكية لم يتم الكشف عنها بعد فى وادى الملوك.
وخلال جولته بالمنطقة أيضاً، زار الدكتور مصطفى مدبولى تمثالى أمنحتب الثالث، “تمثالى ممنون”، كما زار مقبرة توت عنخ آمون، وعددا من المقابر الأخرى ومنها مقبرة الملك سيتى الأول، وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، على ضرورة الاهتمام بجميع المناطق الأثرية، خاصة الموجودة بالأقصر، مشيراً إلى أن الحكومة تقدم الدعم الكامل لهذا القطاع.
عقد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، عصر اليوم الخميس، مؤتمر صحفي داخل مدرسة وادي الملوك الإبتدائية بمدينة الأقصر لمتابعة حملات “نور حياة” برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وصندوق تحيا مصر، لفحص عيون طلاب المدارس.
وقال رئيس الوزراء في كلمته بالمؤتمر، أنه شارك في إحتفالات وزارتي الآثار والسياحة بيوم التراث العالمي الذي يوافق 18 أبريل من كل عام، وبدء جولاته بزيارة البر الغربي وشهد إحتفالية إكتشاف مقابر جديدة تساهم في خدمة المجتمع المصري وحركة السياحة بمصر، مؤكداً أن مصر تبذل مجهود كبير في إدارة التراث العالمي وصيانته لخدمة السياحة، كما زار المركز الثقافي بالأقالته برفقة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، وذلك لتأكيدات رئيس الجمهورية علي دور الثقافة في تشكيل وجدان الشباب والنشئ بمختلف محافظات مصر.
وأضاف رئيس الوزراء في المؤتمر الصحفي، أنه توجه لمتابعة العمل في مستشفي أرمنت الجديدة برفقة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، قائلاً: “كنت في منتهي السعادة لوجودي في هذا الصرح الطبي العملاق، الذي لا يقل عن مستوي المستشفيات الخاصة بل ويزيد عنها في التجهيزات المميزة بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وإدارة المستشفي تضم نخبة من أطباء مصر، ويجري العمل علي إفتتاح مستشفي إسنا الجديدة والعديسات خلال الفترة المقبلة”.
وأكد الدكتور مصطفي مدبولي، أنه تابع في جولاته العمل مدينة الشمس ومشروع عملاق بمحطة الصرف الصحي بالمدامود بمساحة 22 ألف متر مكعب وتخدم 8500 نسمة، والتي تتجاوز تكلفتها أكثر من 550 مليون جنية، لخدمة المنطقة بأكملها بالمدامود والزينية شرق وغرب، والتي بدأت في شهر 11 الماضي وتفتتح في شهر سبتمبر المقبل في أقل من عام، وتفقد مشروع الاسكان الاجتماعي بمدينة طيبة وآلاف الوحدات السكنية لخدمة الأهالي بجانب الكليات الجديدة حيث يجري إفتتاح كليتي الطب والهندسة في القريب العاجل بمدينة طيبة، مؤكداً أن المدن الجديدة حصل بها طفرة كبيرة خلال السنوات الماضية.
وإستطرد رئيس مجلس الوزراء، أنه في نهاية جولاته زار مدرسة وادي الملوك والملكات لمتابعة مبادرة “نور حياة” التي يتبناها صندوق تحيا مصر، وهي جزء كبير من المشروعات التي تتبناها الدولة لحماية حاسة الإبصار لأطفال وتلاميذ المدارس للتعامل معها وعلاجهم بالمجان تماماً، ومعرض أهلا رمضان للسلع الغذائية قبل شهر رمضان المبارك، ومن المقرر أن ننهي الزيارة بلقاء أعضاء مجلس النواب للتعرف علي أهم طلباتهم لخدمة المحافظة خلال الفترة المقبلة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏طعام‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏بدلة‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏محيط‏‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏ماء‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏