متابعه_شريف عطالله

تحت عنوان المسؤولية الوطنية للتوعية بالتعديلات الدستورية التقى حزب مصر الفتاة الجديد برئاسة اللواء سامح لطفي رئيس الحزب ، وحضور السفير محمد سمير نائب رئيس الحزب ، والمستشار القانوني محمود العريان ، بالعاملين بوزارة الري لشرح التعديلات الدستورية واسبابها في التوقيت الحالي، وحثهم على المشاركة الإيجابية بالنزول وأسرهم إلى اللجان الانتخابية .

من جانبه أكد سامح لطفي رئيس الحزب أهمية الحشد أمام اللجان لأن هذا حق وواجب فلا يجب أن تنازل عن حق المشاركة او ان نقصر في التصويت لافتا إلى ضرورة استكمال طريق الإنجازات الذي بدأته مصر بالتغلب على كثير من التحديات التى واجهتنا، مطالبا الجميع بالمشاركة الأسرية وليس الفردية حتى نعلم ابناءنا وبناتنا ان المشاركة حق وواجب .

قال السفير محمد سمير نائب رئيس الحزب في كلمته ان الكلمة كلمة الشعب في لجان الاستفتاء وهي دي الحقيقة فعلا .. الكلمة كلمتنا واحنا اللي هنقولها .. ويجب أن تكون نابعة من ضميرنا تجاه بلدنا ، قائلا الهيئة الوطنية للانتخابات ،أكدت أن صناديق التصويت ستكون تحت إشراف قضائي مباشر وهو مايزيد من نزاهة الاستفتاء ، وكلنا نعلم ان هناك اهتمام عالمي بتغطية هذا الاستحقاق لذلك لابد لنا أن نكون على مستوى المسؤولية وانا اعلم تماما أنكم كذلك ، وانتم أصحاب الكلمة الأولى والأخيرة والفاصلة ، بل أنتم أصحاب الكلمة الوحيدة وهذا حقكم وايضا واجبكم ، والتصويت بالقبول أو بالرفض قراركم .. ولابد لنا من المشاركة بكثافة لأن نسبة المشاركة مقياس اي دولة على مدى تقدمها وتحضرها.