كتب/ محمد عرفه

نائب رئيس مجلس الإدارة

 

في مؤتمر حاشد بقرية ميت مرجا سلسيل استقبل الأستاذ ابراهيم الجعلي رئيس الوحدة المحلية بقرية ميت مرجا سلسيل عددا من القيادات التنفيذية والشعبية لحضور مؤتمرا تثقيفي بمواد الدستور حيث حضر المحاسب نادر محي الدين بشير رئيس مركز ومدينة الجمالية ،

 

والأستاذ محمد عبد المنعم مدير الإدارة التعليمية بالجمالية، الأستاذ إيهاب منتصر رئيس الوحدة المحلية يقرية اسكندرية الجديدة ، والأستاذ أسامة جاد مدير العلاقات العامة بمجلس مركز ومدينة الجمالية ، والأستاذ محمد سلامة مدير العلاقات العامة بإدارة الجمالية التعليمية ،

والأستاذ ابراهيم شحاته نائب رئيس مجلس الآباء والأمناء بغدارة الجمالية ، والأستاذ عبد الغفور المحمودي رئيس مجلس الآباء والأمناء بمدرسة ميت مرجا للتعليم الأساسي ، الستاذ قداح عمر مدير مدرسة ميت مرجا للتعليم الأساسي، المحاسب أشرف العضيمي، سماحة الشريف صالح المدني عضو لجنة حقوق الإنسان ، الأستاذ جمال عوض أمين الحركة الشعبية بالجمالية ، الأستاذة رحاب العزوني منسق عام الحركة الشعبية بشمال الدقهلية ، الأستاذ عاطف الشال رئيس شبكة كهرباء ميت مرجا ، الأستاذ محمد عويضة مسئول الكهرباء بميت مرجا سلسيل ، الأستاذ هشام مجاهد ، والأستاذ حسن زاهر رؤساء الشئون الاجتماعية بقرية ميت مرجا سلسيل ، الأستاذ أحمد مصطفى رئيس مكتب تموين ميت مرجا ،الأستاذ طارق محسوب المشرف الرياضي بمركز شباب ميت مرجا سلسيل ، الأستاذ أحمد عوض ، الاعلامية سمر الرفاعي، الأستاذ السيد الصبري الموظف بالمعاش، الأستاذ محمد عبدالله موجه اللغة الانجليزية .

حيث بدأ محي الدين اللقاء بكلمة لمست شغاف القلوب متحدثا عن أهمية هذه الفترة وأهمية الاصطفاف خلف مؤسسات الدولة وكيف أن دستور 2014 كيف كان به عوار في بعض المواد الدستورية ووجب التعديل على الفور في ظل قيادة حكيمة وسط امواج من الحروب الخارجية والداخلية بالتآمر على مصرنا الحبيبة ، وأضاف عبد المنعم شارحا لبعض المواد التي سيتم تعديلها وكيف أن هذا الرئيس حمل روحه على كفيه مقدمها لمصر فلا بد من المشاركة الفعالة ، ووضح دور ميت مرجا البارز في كل المجالات وحبها لرئيسها والدعم المستمر لمؤسسات الدولة ، وأكد شحاته على أهمية الدور البارز الذي تلعبه مصر في المنطقة العربية بأسرها بل ووسط دول العالم فلا بد من النزول والمشاركة ، ووضح العضيمي بعضا من المواد الدستورية والدور البارز للأم والشباب وكيفية ان التعديلات الدستورية ستكون صمام أمن لنا جميعا وشكر القوات المسلحة على دورها البارز ، وكان مسك الختام مع الصبري موضحا ان مصر هي عمود الخيمة بالنسبة للشعوب العربية كلها وأن أمنها وأمانها هو أمن وامان الدول العربية كلها.

 

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي