سالى محمود
****
يا من كنت يوماً ملهم قصائدي
يا فارس العشق في مخيلتي
كنت بطل روايتي ونبع معيني
كم من وجع أورثتني
وكم من خيبة أرديتني
زرعت الخذلان في شرياني
من نبضي استقي الحنين مدراراً
يفيض بعجزي وتحناني
في غيابات وهم ألقيتني
وفي هاوية الأحزان تلقاني
يا من بين يديك ماتت حروفي
وعانقت السطور أوهامي
أعترف لك أنني عنك راحلة
غير عابئة بحب كان كياني
فقل وداعاً ..  وعني  فلترحل
فما عاد حبك يغشاني
****