كتبت :ايمان السروي

تم بناء الاهرامات وابو الهول قبل الفيضان العظيم طبقا للمعلومات التي عثروا عليها في الواقع يمكن لتلك الصخور ان تكون اقدم من ألاف السنين فهناك علماء يقولون ان هضبه الجيزه قد تم غمرها بالمياه بأكملها
المثير للاهتمام يمكن للاهرامات وابو الهول ان يكونوا من بعض الهياكل الميجالتيه التي نجت من الفيضان العظيم ويشير مدي ابو الهول اول عشر صفوف من الهرم الاكبر يبينون تأكل لقد تكاثرت الأقاويل عن الهرم الاكبر في الجيزه ورفيقه ابو الهول بالرغم اننا لا نملك ادني فكره عن ما قام ببناء الهرم الاكبر ومن نحت ابو الهول بتلك الحرافيه فهم من اكثر البناء غموضا في العالم.
كيف يمكن لأشخاص منذ ألاف السنين ان يستخرجوا كتل حجريه ضخمه بهذا الحجم ويدمجونهاسويا ويخلق واحدا من اكثر الهياكل قدما وغموضا علي وجه الارض.
كيف يمكن للبشريه منذ الاف السنين ان يختاروا هذا المكان
فهو اكثر المعالم دقه ف التاريخ يتغير موضوع القطب الشمالي ويتحرك مع مرور الوقت ويتحرك الهرم الاكبر بالتالي في نفس الوقت بمجازات القطب الشمالي اضافه الي ذلك يقع الهرم الاكبر في منتصف الكره الارضيه بالظبط ان الشرق والغرب وخطوط الطول والعرض لا يتقاطعان سويا الا في مكانين علي الارض المحيط والهرم الاكبر ومع ذلك كل هذا ليس مثيرا للأهتمام كتأكل المياه الذي عثر عليها في هضبه الجيزه مما يشير الي انه في الماضي البعيد كان يغمرها المياه
كان الدكتور ( روبرت سيلاك) من اوائل الباحثين الذي يقول ان الاهرامات اقدم بألاف السنين مما يعتقدوا علماء الاثار حيث يكون الي 5000 ألاف او 9000 ألاف قبل الميلاد
تتألق نظريات علي نمط تأكل المياه الموجوده باﻻثار والصخور المحيطه بها ومع ذلك دكتور سيلاك ليس الوحيد الذي قال ان تلك الأثار تعرضت للماء
يقترح عالم الأثار (سيراف أل موسي )كانت مغموره بالمياه وقد اصابتها موجه شديده فقال ان مستوي تأكل الصخور في المياه قد وصل الي اعلي الهرم وقد تم العثور علي بقايا حفريات في وسط جار الهرم وتعود تلك البقايا بأنواع منقرضه التي كانت تعيش في المياه الضحله نسبيا فقد وصلت الي 75 مترا تقريبا كحد اقصي فوق مستوي سطع البحر الحالي .
وسيظل الأهرامات وابو الهول لغز يحير العالم