كتب الصحفي / اشرف مروان الدويرى

مبادرة السيد اللواء الوزير / جمال نور الدين محافظ أسيوط
والسيد اللواء جمال شكر مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط
تم بحمد الله تعالى إتمام الصلح بقرية الدوير بالساحة الشعبية بين ال عويس وال مرسي بناء على مبادرة السيد اللواء محافظ أسيوط اسيوط بلا ثأر برعاية لجنة مصالحات اسيوط ومركز صدفا والغنايم برعاية السيد اللواء مساعد مدير الأمن لفرق الجنوب والأستاذ ممتاز محمد عامر دسوقي عضو مجلس النواب لمركز ى صدفا والغنايم والعقيد خالد بك شريت مدير فرع البحث ابو تيج والمقدم أحمد الساعي نائب مأمور مركز شرطة صدفا والمقدم محمد جمال شريت رئيس مباحث مركز شرطة صدفا والساده معاونين مباحث مركز شرطة صدفا الرائد عمر مدنى _ والنقيب عبد الرحمن حمدى والنقيب أحمد فودة والنقيب محمود السيد والنقيب محمد قناوى والنقيب خالد تاج والنقيب محمد مظهر والنقيب خالد بك الصاوى رئيس نقطة شرطة الدوير والذى بذل جهد كبير فى هذا الصلح من البداية والذى حاول جاهد بكل الطرق بين الطرفين للوصول لهذة اللحظة التى تم بحمد اللة الصلح كما كلل الله عزوجل مجهودات رجال الدين وبيت العايلة بمحافظة اسيوط ورجال الأوقاف بمركز مدينة صدفا الشيخ يونس مدير إدارة أوقاف صدفا وفضيلة الشيخ سيد مسول بيت العايلة بأسيوط والذى قام بإلقاء كلمة معبرة عن أضرار الثأر وما يترتب علية حيث أنها عادة موروثة خاطئة وعمل أيضا جاهد السيد المحاسب حسين كشك رئيس مجلس ومدينة صدفا والسيد زين محمود زكى رئيس قسم المتابعه بمركز ومدينة صدفا والأستاذ علاء محمد على مديروالاستاذ محمد عبد الحليم رئيس قرية الدوير والأستاذ سيد على حنفي سكرتير الوحدة المحلية بقرية الدوير
العلاقات العامة بمركز ومدينة صدفا والساده أعضاء لجنة المصالحات بمحافظة اسيوط ومركز صدفا الأستاذ محمد أبو زيد رئيس لجنة المصالحات بمركز الغنايم وعضو بلجنة مصالحات المحافظة و العمدة كريم مجدى الهوارى والحاج صلاح محمد حسن والشيخ هانى فراج متولى شيخ بلد قرية الدوير والحاج حمدى حسن امين العنانى والحاج أحمد عكاشة والأستاذ أحمد حسن عبد البارى وجميع رجال الشرطة الساهرين على أمن وأمان الوطن والذين بذلو جهد كبير لتأمين هذا الصلح الذى تم بخير والساده الأمناء والأفراد الشرطة التابعين لمديرية أمن أسيوط ورجال الحماية المدنية والشيخ عبد الرحمن عبد اللطيف والأمين رمضان جاد كرمة والأمين شرطة حسن عبد الحكيم والأمين بخيت موسي مصبح والأمين محمود عليوة والأمين محمد محفوظ والأمين مظهر على والأمين سيد شعيب وجميع أهالى عايلات قرية الدوير والقرى المجاورة الذين حضرو هذا الصلح الكبير الذى بذلو فيه جميع القيادات الدينية والقيادات التنفيذية والقيادات السياسية والمجتمع المدنى ولجنة المصالحات الذين عملو لأكثر من اربعه شهور لإنهاء الخصامة بين العايلتين والذين كلل الله عز وجل مجهواتهم بالنجاح لأجل أن تكون اسيوط بلا ثأر وتم الصلح بحضور عايلات مركز صدفا والغنايم والبدارى وكان صلح موفق وجميع أهالى المركز عامة وقرية الدوير تشكر جميع القيادات بوزارة الداخلية وخاصة المقدم خالد بك شريت رئيس فرع الجنوب والمقدم محمد بك جمال رئيس مباحث مركز شرطة صدفا والساده المعاونين بالمركز والإمناء والأفراد ونخص بالشكر رجل المهام الصعبة والذى عمل مجهود كبير بكل المقاييس النقيب خالد بك الصاوى رئيس نقطة شرطة الدوير حيث أن هذه الخصومة تابعه لنقطة شرطة الدوير فكان يقف موقف انسانى لتفادى جميع التحرشات بين العايلتين لحين التوفيق بينهم فكان لة دور بارز واساسي فى هذا العرس الذى كلله اللة بالنجاح فعلا اسيوط بلا ثأر تحيا مصر تحيا مصر