القاهرة.
سعيد شاهين

تستضيف القاهرة اليوم الخميس ٢١ مارس ٢٠١٩ ، الملتقى الخليجى الثامن لتطوير التعليم ، والذى تنظمه مؤسسة “بداية حضارة” لتنظيم المؤتمرات والمعارض ، بالتعاون مع شركة “منارات العز” العالمية للتدريب .

وذلك بحضور الأستاذ الدكتور مجدى سبع رئيس جامعة طنطا ، والدكتور كمال العربى وزير التعليم الأسبق ، والدكتور سعيد خليل رئيس لجنة القطاع التربوى بالمجلس الأعلى للجامعات ، والمستشار عبدالله شاهين ، رائد تطوير التعليم بالوطن العربى ، والدكتورة فاطمة المهاچرى ، أستاذة الصحة النفسية بجامعة أم القرى بمكة المكرمة والمشرف العام على الملتقى ، والمدرِّبة منيرة السالمي ، مشرف عام الملتقى ، ولفيف من وفود الجامعات بمصر والوطن العربي ، والمدربين المعتمدين ، وممثلوا الهيئات النقابية للمعلمين بمصر والإتحاد العربي .

وأكد المستشار عبدالله شاهين الخبير التربوى ، أن الملتقى الخليجى الثامن يهدف إلى نشر ومعرفة الأساليب الحديثة فى تطوير التعليم ، وأن اهم محاور الملتقى التى يركز فيها ” الأساليب والمهارات الحديثة لتطوير التعليم ، وإدارة الصف المدرسى ، واستراتيچيات التعليم النشط ، والإستراتيچيات الحديثة فى تطوير التعليم ، والتواصل الأُسرى المدرسى أو ما يسمى ب” الشراكة المجتمعية المدرسية ” ، إضافةً للتركيز على كيفية اكتشاف المهارات البصرية و المواهب والتفوق ، وكذا المشاكل السلوكية والإعاقة .

وأضافت الدكتورة فاطمة المهاچرى أستاذة الصحة النفسية بجامعة أم القرى ، أن الملتقى الخليجى الثامن يطرح دراسة أمثلة ونماذج المحاكاة للتجارب الحديثة فى التعليم التى حصدت فيها دول بعينها المراتب الأولى فى تصنيفها عالمياً ، كاليابان و فنلندا وسنغافوره ، وضع دراسات لتلك المحاكاة وكيف تم تطوير التعليم فى هذه الدول ، و الإستفادة من أبرز المهارات التى أدت إلى تطوير التعليم في هذه البلدان ، والتركيز على تطوير الأسرة العربية من خلال علاقتها بالتعليم .