كتب ياسر عبد الرازق

استمرت فعاليات ملتقى الكليات الاول لإعداد القيادات الطلابية بعنوان معاً ” نحو مستقبل أفضل” لليوم الثانى بندوة عن المشروعات القومية الجديدة وآثارها في التنمية مصر 2030، وذلك تحت رعاية السيد أ.د/ أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة, وريادة الاستاذ / محمد عبد اللطيف امين لجامعة المساعد لشئون التعليم والطلاب, إشراف الأستاذ / إبراهيم فهمي مدير عام رعاية الطلاب, الأستاذ / أمير عبد الحكيم مدير إعداد القادة.

وقد حاضر فى الندوه المقدم تامر العوضى مدير ادارة التربية العسكرية بالجامعة وتهدف الندوة لتنمية الوعي الفكري لدى الطلاب عن أهمية هذه المشروعات القومية التى تنفذها الدولة فى اطار خطة التنمية المستدامة 2030 وذلك لمواجهة الشائعات المتداولة عبر شبكات التواصل الاجتماعى والتي تقلل من أهمية هذه المشروعات, مما يؤدي إلى حالة من عدم الثقة والبلبلة بين شبابنا.
واشار المقدم تامر لعوضى من خلال عرض لبعض المشروعات القومية الجديدة والجارى تنفيذها مع توضيح أهمية تنفيذها في الوقت الراهن ودورها في الحد من البطالة وتنمية الاستثمار ومن هذه المشروعات (قناة السويس الجديدة– حقل ظَهر- الرمال السوداء – المثلث الذهبي – منتجع الجلالة – مسبك بورسعيد – المركز اللوجستي للحبوب بدمياط – مدينة دمياط للأثاث – مدينة بورسعيد الجديدة – المليون ونصف فدان – مونوريل اسكندرية والعاصمة الجديدة – مشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة – المزارع السمكية – المتحف المصري الكبير- ميناء جرجوب ).