بورسعيد / السيد بكري
قدم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد التهنئة للانبا تادرس مطران بورسعيد علي نجاح الزيارة التاريخية للبابا تواضروس الثاني الي بورسعيد والتي جاءت بعد ٤٣ عام من زيارة البابا شنودة للمدينة عام ١٩٧٦
جاء ذلك خلال زيارة المحافظ يرافقة المهندس كامل ابو زهرة السكرتير العام للمحافظة للكنيسة الكائدرائية ولقاءة بالقيادات الكنيسية

وقدم المحافظ التهنئة للانبا تادرس بمناسبة مرور ثلاثة أعوام علي تولية منصب مطران بورسعيد والقناة
وأكد المحافظ بأن زيارة البابا تواضروس جسدت روح التعاون والمحبة التي تجمع بين أبناء المحافظة وان الزيارة اضفت السعادة والارتياح للجميع بالمدينة وبهذه الروح ستظل بورسعيد نموذجا متميزا في صلابة النسيج المصري الذي لا يعترف الا بهوية الإنسان المصري المنتمي لوطنة والحاجز الصلب امام اي محاولات للنيل من وحدة ابناء الامة-

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي