فاتن الانصاري

كم عذبنى الهوى يا قاتلى اهواك

هل تعلم كم انا اشتاق الى رؤياك

وان حبى لك مثل السماء بلا حدود

واشواقى تموج موج البحر وتميل

فأن كان جفنك من الهوى بالدمع يجود

وتبكى لفراقى وزعلى وهناك شهود

فأعلم حبيبى انك بذلك تقتل كل حسود

وكل يوم اشتاق اليك ولهفتى لك تزيد

فحبك لى ما كنت أتمناه واريد

فالموت لا أريده الا معك ومرفوض

وكيف أخشى الايام وانت فيها

واحببت الغرام يا معلمى ها انا

قد كنت فيما مضى قبلك لا اكون

فمن حبك صرت انا وجعلت الاحبه يعشقون

ومن قال من يهوى يكون دائما مجنون

فالمجنون من لا يهوى وتعشقه العيون

فالهوى لا يجعل العشاق بالحب يندمون

لو تعلم كم اهواك لفاض الدمع من العيون

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي