رأفت عبد العال

للليل عيون بتدق
باب قلب الشجون
والآه بتغرق جوه
بير سجن السكوت
تطرح نجوم الليل أسى
وتصحي في الريح الصدى
وتشق ضلع النوح أنين
وتزيد فحيح الاغتراب
مغلوبة يالهفة لساني
بالهموم متحمله
لون الشحوب ممدود
على حد الجبين
زي الحطايات القديمة
ف حينا متسلسلة
شبابيك وراها ألف لون
والليل براح يرسم ملامح
للنهارجوه السراب
والآه شراع تايه على بر الحنين
مين اترجم مين اللي تاب
مين اللي جه مين اللي غاب
واللغز بين فك الضياع
من قلب شق النور بيزعق الاغتراب
ياللعجب!!!!!
جوه كهوف الروح بيموت الجواب
وف قلب كون النوح مصلوب التراب
ومن عيون الصمت بينولد شبح السراب

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي