فاتن الانصاري

هل انا هكذا ومن جعلنى اسيره

قاد الزمان حكايتى وجعلنى حزينه

وفاض الدمع من عينى من همومى

وضاق الصدر وجعا من شده الامى

انى اسيره وسط الجدران ابكى

مسلسله بالالام والأحزان اشكى

لا أرى الشمس ولا الاحزان تمضى

كلما نظرت للجدران أرى أسرى

فتميل على وتهمس لاذنى لا تبكى

انتى اسيره ولكن أنا ونيس وصاحب

ولو مر الزمان فمعى لا تبقى وحيده

ومراره الايام معى تبقى جميله

قولت لها يا جدران أسرى تحركى

دعينى اخرج من هذا المكان القاسى

فمهما كنتى حنونه على وتتحدثى

فدعينى أرى الشمس وامتع عيونى

فالظلام فى مكان الأسر فأرحمينى

فما عاد عندى صبر ارجوكى اتركينى

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي