بورسعيد /السيد بكري
نفي المحاسب محارب هيلع رئيس حى الجنوب ما تردد فى بعض المواقع وتناقلاته الانباء عن قيام اداره الحي باختراق حرمه الموتي وهدم القبور فى قريه النورس خلافاً للحقيقه.

حيث اوضح ان القبور فى هذه القريه أقيمت عام 2008 على ارض تابعه لجمعية مبارك ولاية هيئة التعمير 35 فدان وبدون تراخيص واستغل البعض فى الفتره الاخيره الامر لانشاء المزيد من هذه القبور وهو الوضع الذي وجه اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بالتعامل معه وعدم السماح بأقامه اى مقابر جديده.

كما شدد بالاحترام الكامل لحرمه الموتى وعدم المساس بالمقابر المشغوله بهم.

وقد قامت الحمله التابعه للحي بأزاله باكيه تضم 5 قبور تحت الانشاء قبل المتاجره بها بالبيع وهو ما اثار البعض من سكان القريه ظناً بأن الحمله ستشمل منطقه المقابر بأكملها وهو أمر ينفيه الواقع فى منطقه المقابر حيث تتواجد المقابر المشغوله بالموتي دون مساس بها.

ولكن لن يتم السماح بأقامه اى مباني اخري على الارض مخالفه للقانون وبدون تراخيص والامر بأكمله معروض الان قيد التحقيقات بمعرفه النيابه العامه