عاجل:

كتب: أسامة محمد مصطفى

كشفت وزارة الداخلية المصرية، إن منفذ حادث التفجير الإرهابي الذى وقع فى حى الجمالية وسط القاهرة، يوم الإثنين ١٨-٢-٢٠١٩ ميلادية، هو شخص يدعى ” الحسن عبدالله “يبلع من العمر ٣٧ عاما.

أكدت الصور التى ظهرت فى الكاميرات بمكان الحادثة ، وكذلك الصور التى بثتها وسائل الإعلام المصرية ، إن شخصاً مقنعاً بقناع أبيض ، يشتبه بأنه المنفذ للعملية الإرهابية ، وهو يقود دراجة هوائية ، فى أحد شوارع العاصمة قبل عملية التفجير.

اعلن النائب العام المستشار نبيل صادق ، بتشكيل فريق عمل من النيابة العامة لفتح تحقيق عاجل فى الحادث، الذى راح ضحيته ٣ أشخاص هم الارهابى ورجلا الأمن وإصابة ٣ أشخاص آخرين .

بيان الداخلية:
قال بيان وزارة الداخلية المصرية، أنه فى إطار جهود وزارة الداخلية ، للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية، لأستهداف نقطة أمنية إمام مسجد الأستقامة بمحافظة الجيزة، وعقب صلاة الجمعة أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديرى ،بالدرب الأحمر.
وتابع البيان : قامت قوات الأمن بمحاصرته وحال ظبطه والسيطرة عليه، انفجرت أحدى العبوات الناسفة التى كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابى وأستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة فضلاً عن إصابة ٣ ضباط..
وتطوق أجهزة الأمن موقع الحادث ، فيما تعمل فرق المرفقات على تمشيط المنطقة .