سالى محمود

تسللت إلى عالمي
سكنت بين عيوني
قرأت دفاتري
علمت كيف تكون أفكاري
عبثت بين سطوري
تلاعبت بكلماتي
اقتحمت خاطري
بعثرتني …راقبتني
إحتللت أشعاري
أعدت ترتيبي من الداخل
تسللت إلى المرايا
وراقت لك ملامحي
داعبت خصلات شعري المتناثرة
ووضعت الحمرة على وجنتي
وكحلت عيوني
أدركت كم كانت خيالاتي باذخة الرؤى
وكم كانت أحلامي عصية التحقيق
وإن حروفي تئن تحت وطأة الحنين
وإن ضحكتي زائفة ..وإبتسامتي باهتة
وإن النبض بقلبي يفتقد اليقين
تجولت بحجرتي ..
تعثرت بفوضويتي
وملابسي الملقاة على فراشي
ومرسمى وألواني..
وفرشاتي وأقلامي
ولوحات لم تكتمل
وجراحات لم تندمل
وإصص زهرات ذابلة
وفنجان قهوتي…
وجريدة قديمة
ووشاح أتدثر به في برودة شتاء
إجتحتني كالإعصار
داعبت الحلم مني
وخبرت الحزن الكامن بين أضلعي
وزرعت وردة في شرياني
أحببتني …ضممتني
غفوت بين ذراعيك
وإستيقظت فلم أجدك ولم أجدني
رحلت بي بعيداً عني
قد كنت وهماً كاذباً
ليتك بقيت ..
ليتك تركتني لي
ليتك معي …
******

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي