قنا : ممدوح السنبسي

صرحت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى إنه سيتم إنشاء مشروع مسشفى عائم فريد من نوعه ويتم تنفيذه لأول مرة فى مصر بداية من مارس المقبل وحتى نهاية شهر إبريل مؤكدة أن المستشفى تجوب محافظات صعيد مصر لترسو أسبوعيا فى كل محافظة وعلى متنها 22 عيادة متخصصة. جاء ذلك خلال توقيع برتوكولا بين وزارة التضامن وروتارى مصر اليوم لإنشاء أول مستشفى عائم للطفل بمقر الوزارة بالعجوزة

وأضافت غادة والى أنه سيتم إرسال الأمهات فى تكافل وكرامة والبالغ عددهم مليون سيدة الذين يحصلون على الدعم النقدى لافتة إلى أن الحصول على الدعم مرتبط بمشروطية التعليم والتزام الأبناء بالحضور للمدارس بنسبة 80%، وكذلك مشروطية الصحة وترددهم على الوحدات الصحية 3 مرات سنويا.! وأوضحت وزيرة التضامن أن الوزارة لديها أرقام تليفونات وعناوين السيدات المستفيدات من تكافل وكرامة مؤكدة على أنهم يتلقون التوعية فى ( 2 كفاية) مشيرا إلى التوعية ستساعدهم فى توجيه الدعم لتغذية أفضل لأولادهم إلى جانب البرامج القومية القائمة كمبادرة وزارة الصحة والتربية التعليم لعلاج التقزم والأنيميا لتحسين الحالة الصحية والتعليمية وجودة الحياة للأسر المصرية

ولفتت والى إلى أن المشروع يخدم 8 محافظات بداية من الجيزة وحتى الاتجاه جنوبا لأسوان وباقى المحافظات هى الأقصر، سوهاج، قنا، المنيا، بنى سويف، أسيوط وأن المشروع عبارة عن قافلة طبية كبيرة متنقلة وهى مجهزة كالمستسفى تماما بها عيادات وجميع التخصصات وذلك لخدمة الأطفال والسيدات

وأكدت وزير التضامن على أن دور وزارة التضامن يكمن فى تعريف الأهالى بهذه القافلة من خلال مديريات التضامن الموجودة فى كل محافظة من خلال الرائدات الريفيات والمثقفات عن طريق التردد على البيوت لإعلان الأهالى وتعريفهم بأيأم وجود القافلة وساعات الكشف وخلافة وأيضا سيتم الإعلان عن طريق المساجد والكنائس لافته إلى أن مدة تنفيذ المشروع شهرين ويستهدف الكشف على مليون سيدة وطفل حيث سيتم الكشف من 800 ل 1000 يوميا ان تكلفة المشروع 18 مليون جنيه وأن المشروع له هدف سياحى