بقلم/ رأفت عبد العال

الليل الهائم ينتحر

ودموع العين تنهمر

تحكى أسرارى لذا النجم

أحلام اليوم تراودنى

وكؤوس الخمر بلا خمر

والقلب يذوب من العشق

عطرك…أزهارك…لمساتك

تبقى كالنجم يؤنسنى

آهٍ لو طيفك يأتينى

يدنو من جفنى يكحله

أسراب الطير تناشده

وليالى العمر ترافقه

قنينة عطرى تسألنى

متى بقدومه يسعدنى

القمر الحائر فى الفلك

يشكو لليل من السهد

أحتضن وسائد أفكارى

أنتظرك…أنتظرك

فمتى أتأهب لللقيا

عمرى وأقمارى وأزهارى

تشتاق إليك بلا موعد

فمتى تصدقنى أقدارى

ومتي بقدومك تسعدني

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي