كتب : محمود المهدي

صرح عبد الرحمن الأفندي أمين طلاب مصر السابق أن مصر تستحق التضحيه وان نفديها بأرواحنا والحفاظ عليها شرف وأمانة علي كل مصري يعيش على أرض هذا الوطن العظيم والغالي علي قلوبنا جميعآ فمصر هي السكينه والطمأنينة والأمن والأمان والاستقرار ليس لأبنائها فقط بل لكل من وطئت قدمه علي أرضها بل لجميع البلدان العربية كونها الشقيقة الكبري .
وشدد علي الاصطفاف خلف القيادة السياسية والدولة
وعدم السماح بالتفرقه بين أبناء الشعب الواحد ومواجهة التحديات التي من شأنها زرع روح الفتنه والكراهية والتفرقة والعنصرية ومحاولة اغتيال التنمية الاقتصادية والسياسية والدور الكبير والريادي الذي تلعبه مصر خلال الفترة الأخيرة سواء علي الساحة السياسية العربية والافريقية والعالمية بخطي ثابتة.

وأشار الأفندي الي مواصلة العمل والإنتاج وبذل المزيد من الجهد والوقت والعرق من أجل مستقبل أفضل وعدم الانسياق وراء الشائعات المفبركة والمغرضه التي يطلقها أعداء الوطن وأصحاب الأجندات الخارجية سواء في الداخل والخارج .
وقال إن مصر ستظل أرض للأمن والأمان والاستقرار والحضارة والحض الدفئ لجميع زوارها ومحبيها
ودعا إلى لفت الأنظار العالمية الي زيارة مصر وعودة السياحة الي عهدها السابق للاستمتاع بأرض الحضارة وجوها الممتع وشعبها الجميل المحب لجميع الجنسيات والعقائد والديانات والكريم مع ضيوفه أنها مصر القاهرة.