سالى محمود

حروفي تشتاق لك
تعانق السطور
تختال بين القوافي
تتبعثر ..تتنافر
تغتال صمت دفاتري
قصائدي تهذى بك
تهفو إليك
أقلامي تنزف على الورق
تكتب إليك
أغمس سنوني في مداد وردي
أعطر كلماتي بعطر شرقي
كن حاضراً
كن ناظراً
أتراني أكتبك
أرى ملامحك بين السطور
تناديني ..تناجيني
تسرق النوم من عيني
وأماطل سكوني
وأسابق المداد
تهمس الحروف لقلبي
تباريني الأرق
أراك من بين القوافي
واسمع صوتك لي هامساً
يا ملهم القصيد في دفاتري
ياسيد الغياب
هلا أتيت
*****