كتب/ محمد عرفه

 

بدأ حزب مستقبل وطن امانة الدقهلية اولى حلقات برنامجه التدريبي للتسويق السياسي و ادارة الحملات الانتخابية حيث حاضر في البرنامج التدريبي دكتور للتنمية البشرية استاذ بمعهد الخدمة الاجتماعية،وقال الدكتور يحي وجيه استاذ بمعهد الخدمة الاجتماعية حيث اكد أن المشكلات التنظيمية لاى حزب و التى تواجهنا و هى الغياب القاعدى و ضعف اعداد القيادات ونقص الموارد المالية و تراجع العضوية و مشكلات تتعلق بالاتصال الجماهيري و التوتر و الانشقاقات.


فلضمان استمرارية الحزب و قوته لابد الاهتمام بالقاعدة الشعبية و العمل على جذب الاعضاء لزيادة عدد المنضمين للحزب و من المفترض اعداد دورات تدريبية للقيادات وللاعضاء لمعرفة كيفية التفاوض مع الاخرين و معرفة كيفية الادارة و الاتصال الحزبي هام جدا للانتشار فالعمل الحزبي هو عمل تطوعى و لكن بما اننا حزب الاغلبية فهناك الكثير من المهام التى تقع على عاتق الحزب
فالتسويق السياسي له عدة عناصر فأفكار و أهداف و رسالة الحزب و الخدمات التى يقدمها الحزب هى منتج نسوقه للرأى العام و امامنا منافسين.


لذا يجب ان نعمل على الاحتياجات الفعلية للجماهير و التى يحتاجها بالفعل المواطن و الخدمات التى يجب ان ندرسها من خلال القواعد الحزبية لتسويق رسالة الحزب و هناك اتصال مباشر مع الجماهير من خلال طرق الابواب و الندوات و المكتبات و المنشورات و التى تستخدم في الاماكن الريفية اكثر من الاماكن الحضارية و التى يجب ان تتوافر من خلالها مساحه من الزمن لطرق الابواب و يجب ان تكون لدينا مساحة زمنية لطرق الابواب و الامكانيات المادية هامة في تلك الخطوة للانفاق على طرق الابواب
و يجب ان تكون هناك مادة تعريفية للجماهير تجمع في سجلات للاستمرارية و للتواصل معهم من خلال الاتصال التليفونى او طرق الابواب او اتصال غير مباشر و هى وسائل الاعلام المختلفة
و تم تدريب الحضور على ملئ استمارة استبيان و يتم تدريب الوحدات القاعدية عليها و ذلك لتكون البيانات كاملة لدينا 
مؤكدا أن تميز الحزب يكون من خلال الخدمات التى يقوم بها تجاه المواطن فنحن لسنا حزب كرتونى و تميز الحزب بكتلته البرلمانية و عدد الاعضاء المنضمين للحزب و كذلك بالنسبة للخدمات المختلفه .