كلمات : مروه ماهر

أسْلمتُ مشاعرى بين يديك
وتوطد العشق ليشع من عينيك
جميع حروف الهجاء منك وإليك
تستنشق أنفاسى عِطْرُك من رأسك حتى قدميك
فكيف للهوى أن يسقط أرضاً وأنا التى مددت له العون فى نظراتى فى همساتى كى يحيا بك 
وتظل كلماتُك يرددها صدى صوتُك
عندما أخبرتنى أن من ظُلم لا يَظلِم
أن خيرنا لا يأخُذه غيرنا
لتبصر عينى على ناب يغمس بى
فكيف لك أن تعش الدهر بظلم أقرب الناس إليك
وتنشل نابُك من ظهرى وتطلب منى الصفح
وترتدى ثوبُك الأبيض
لتغتسل من ذنوب كِبرُك وعنادُك
يامن مررت على رقبتى سيفُك البارد
ستُعانى يوما بهذا النزيف ولن تجد من يرحم آلامُك

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي