فاتن الأنصاري

ان الله جعل بين الزوج والزوجه موده ورحمه فيجب أن يستمر الزواج على ذلك فدائما فتره اول الزواج تكون الزوجه وايضا الزوج فى سعاده حتى سميت تلك الفتره بشهر العسل لماذا اذا اول الزواج فتره سعاده وبعد ذلك اختلافات ومنازعات تؤدى لبرود عاطفى بين الزوجين ولماذا كل ايام الزاواج تكون فى سعاده حتى تسمى مسمى اخر غير شهر العسل وتكون كل الليالى فى الحياه الزوجيه سعاده لان فى بدايه الزواج يكون كل من الزوج والزوجه فى حاله سعاده لأنهم فى بيت واحد وكل المتطلبات الازمه للتمتع بالحياه الزوجيه موجوده مثل الحب الذى جمعهم بعلاقه الزواج والسكن بجميع اغراضه التى تكون بداخله لتلبيه متطلبات كلا منهم ففى تلك الوقت تبقى السعاده المسيطره بين الزوجين هى تبحث عن كل ما هو يسعده وهو يبحث عن كل ما يسعدها وبعد ذلك بفتره يحدث حمل للزوجه فتقصر غصب عن إرادتها فى حق زوجها لتعبها فى الحمل وبعد ذلك تنجب ويبقى من تهتم به غير زوجها ومن هنا تحدث الخلافات ومن هنا يبحث الزوج عن ما تهتم به وتجعله كما كان سابقا فى اول الزواج وبعد ذلك ينقسم الزوج عن زوجته ويؤدى هذا الانقسام الى برود عاطفى يؤدى لشرخ بينهم وعدم اهتمام فيجعل الزواج فى جحيم ويبحث الزوج لمن تكون قادره على اسعاده كما كان أول زواجه بدون أبناء تشغله عن زوجته وتعكر صفوه وبدون كثره المسؤليه التى وجدت مؤخرا وتأتى كارثه الزوجه عندما تطلب الطلاق بسبب البرود العاطفى الذى تعيش فيه وذلك مثل من الأمثال العده التى تؤدى للبرود العاطفى

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي