كتبت أماني محمد

استهل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زيارته إلى مصر الأحد من معبد أبو سمبل قبل توجهه إلى القاهره حيث من المتفق عليه أن يلتقي اليوم الاثنين الرئيس عبدالفتاح السيسي
كما كان في استقبال ماكرون وزير الآثار المصري خالد العناني ومدير المعهد الفرنسي للآثار في مصر لوران بافاي
ويعقد الرئيس الفرنسي اليوم لقاء قمه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر وفرنسا في كل المجالات إلي جانب عرض آخر التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها الأزمات التي تمر بها عدة دول في المنطقه ك ليبيا وسوريا
كما انه من المقرر أن تشهد الزياره توقيع أكثر من ٣٠ اتفاقيه ومذكرة تفاهم وعقدا في مجالات الصحة والطاقة والنقل والبنية التحتية والتعليم

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي