المنيا / رضا المصري

افتتح الدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث المؤتمر العلمي الثالث لجراحة اليد والجراحات الميكروسكوبية، والذي تنظمه وحدة جراحة اليد والجراحات الميكروسكوبية بقسم جراحة العظام بكلية الطب بجامعة المنيا، والذي أقيم تحت رعاية الدكتور مصطفي عبد النبي عبد الرحمن رئيس جامعة المنيا والدكتور حسني عبد الغني عميد كلية الطب خلال الفترة من 23 إلي 24 يناير الجاري بالتعاون مع الجمعية المصرية لجراحة العظام.
حضر المؤتمر الدكتور محمد الشافعي وكيل كلية الطب لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور علي زين العابدين رئيس المؤتمر، والدكتور أحمد عمر يوسف رئيس قسم العظام بكلية الطب جامعة المنيا، والدكتور أحمد فتحي صادق منسق المؤتمر واللجنة العلمية، والدكتور عادل أنور، والدكتور عمرو السيد، ونخبة من جراحي اليد والعظام من الجامعات المصرية وجامعات ماليزيا ولبنان،كما يشترك فى فعاليات المؤتمر وحدة إصلاح التشوهات و المثبتات الخارجية برئاسة الدكتور محمد عبد الرحيم لكلوك..
وأشار الدكتور “عبد النبي” أن مؤتمر جراحة اليد يهدف إقامته إلى استمرارية التطوير المستمر للأطباء والمستشفيات الجامعية، ورفع مستوى الجامعة علي المستوي المحلي والدولي، بالإضافة إلى تعميق مبدأ الجراحات التكميلية وإبراز التعاون المنشود بين أقسام جراحة العظام وجراحات التجميل، وكذلك الإطلاع على أحدث ما وصل إليه العلم في مجال الجراحات التكميلية.
وأكد الدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث إلى أنه سيُقام خلال اليوم الأول من فعاليات المؤتمر عقد 25 محاضرة عن الجراحات التكميلية بعد استئصال الاورام من اليد والطرف العلوي، وفي يومه الثاني، سيُعقد 35 محاضرة عن الجراحات التكميلية بعد الإصابات المعقدة باليد والطرف العلوي.
وأضاف الدكتور محمد الشافعي بأن المؤتمر يعتبر من المؤتمرات المتخصصة في جراحات اليد وتوصيل الشرايين والشعيرات الدقيقة وإعادة تركيب الأطراف والجراحات الميكروسكوبية التي تستمر لأكثر من 12 ساعة متواصلة، كما سيناقش المؤتمر كل ما هو جديد في التخصصات الدقيقة والنادرة لأمراض التشوهات والأورام وجراحات اليد.