سالى محمود

رسالتي الأخيرة
كلما كتبت رسالتي الأخيرة
أمزقها وأمحو بدموعي كلمات سطرتها
أتذكر بريق عينيك
ونظرة عشق أذابتني
اِلى متى أتعذب
بنار غيرتي عليك
إلى متى يحرقني شوقي إليك
ويشتعل وجداني
كلما إلتقينا
كانت لغة العتاب تقتلنا
سأحاول أن ألملم أشلائي
وأكتب رسالتي الأخيرة
سأبتعد و أفك أغلال قيدك
سأرحل من حياتك
وأحرر ذاتي من أسر عبوديتك لي
أحبك رغم الجفاء
بعذاباتي وأنصهاري فيك
بحروف سطرتها
بنغمات على وتر خيبتي بك
بحيرتي بصمتي
بأمل كاذب أن تكون لي
إنها رسالتي الأخيرة
إرحل مني أو دعني أرحل عنك

نُشر بواسطة محمد عرفة ابو يوسف

مشرف ديسك مركزي