كتب : أسامة محمد مصطفى

تشير دراسة إجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا، إلي أن استخدام السيدات الحوامل الموبايل بكثرة يذيد من مخاطر تعرض أطفالهن لآضطرابات سلوكية.

وأن الأطفال الذين تعرضوا لتأثيراته في أرحام إمهاتهم تزداد لديهم المتاعب السلوكية بنسبة ٣٠ ٠/٠ في سن سبع سنوات، واما الذين تعرضوا للتأثيرات قبل مولدهم ثم طفولتهم المبكرة فأن المخاطر تزداد بنسبة ٥٠ ٠/٠ وتؤكد الدكتورة/ هبة سامي شكري مدرس فسيولوجي كلية طب قصر العيني،
فتقول إن السيدات اللاتي يستخدمن الموبايل في أثناء فترة الحمل وخاصة الشهور الأولي يتعرضن لأنجاب أطفال يعانون من مشكلات في السلوك، لأن الأشاعات الناتجة منه تؤثر على تكوين مخ الجنين وتزيد من الكهرباء فيه وتقلل من سعته لتكوين المعلومات والذاكرة وتؤثر خاصة على الفص الأمامي من المخ المسئول عن تحصيل المعلومات وأسترجاع الذاكرة.
وتشير الدكتورة / هبه إلي أن تعرض الأم لهذه الموجات يؤثر على جيناتها والتي تنتقل بدورها إلي الطفل الذي قد يصاب بضعف العضلات وتدهور في النمو ونقص في الوزن.