بتكلفة131مليون جنيه توسعات محطة تحلية مياه البحر بمدينة حلايب

عصام عبد الحكم
لتصل الطاقة الإنتاجية الى4500 متر مكعب يومياً
متابعةما تم من أعمال توسعات بمحطة تحلية مياه البحر بمدينة حلايب لتصل الطاقة الإنتاجية 4500 متر مكعب يومياً ، لتوفير المياه الصالحة للشرب لأهالي حلايب بصفة مستمرة.
يذكر أن شركة المقاولون العرب بالبحر الأحمر هى التى تقوم بتفيذ محطة التحلية ويقوم بالاشراف عليها حهاز تعمير البحر الااحمر وسيتم الانتهاء من التوسعات نهاية عام 2019م
كذلك تم تدعيم خزان 5000متر مكعب مياه لمدينة حلايب بتكلفة 15,6مليون جنيه.علما بأن المرحلة الاولى لمحطة تحلية المياه بحلايب بطاقة1500جنيه بتكلفة 86.5مليون جنيه تم افتتاحها فى العيد القومى 2019م

بتكلفة16.8مليون جنيه يتم انشاء وحدات إسكان لأهالي أبو رماد بالبحر الاحمر

عصام عبد الحكم
قامت عدسة البوابة الالكترونية برصد ماتم من أعمال إنشائية لعدد 100 وحدة سكن بدوى 16,8مليون جنيه بتكلفة والذى ينتهى الأعمال منها بنهاية شهر ديسمبر 2019م
والمحافظة تؤكد أن الدولة تسعى جاهدة إلى إنشاء المزيد من الوحدات السكنية لجميع الأهالي في المناطق الجنوبية اعترافا ً منها بحق الأهالي في الحصول على وحدة سكنية ملائمة ومدعمة من قِبل الدولة .
علما بان جهاز التعمير بالبحر الاحمر المسئول عن تنفيذ تللك الاعمال.

الألعاب المتوسطية وهران-2021: المراهنة على مشاركة 10.000 متطوع

 

من الجزائر/دليلة بودوح

تراهن لجنة تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة بوهران في صائفة 2021 على مشاركة ما لا يقل عن 10.000 متطوع في تنظيم هذه التظاهرة الرياضية الجهوية، حسب ما علم امس الخميس من لجنة التكوين والتطوع.
واعتبرت رئيسة اللجنة نسيمة ثابت بأن هذا الرهان ممكن التحقيق بالنظر إلى “الإقبال الكبير للمواطنين من مختلف شرائح المجتمع على تسجيل أنفسهم للمساهمة في إنجاح الموعد المتوسطي”.وأضافت: “نحن جد سعداء بهذا الإقبال الكبير الذي شكل لنا مفاجأة سارة، حيث تجري التسجيلات بصفة يومية منذ أكثر من أسبوعين على مستوى مركز التسلية الكائن بحي جمال الدين”.
وقررت اللجنة المعنية، تضيف نفس المسؤولة، أن تفتح أبواب التسجيلات إلى كل الراغبين في المشاركة في عملية التطوع من مختلف ولايات الوطن باعتبار أن العرس يخص كامل الجزائريين وليس سكان وهران فقط، في حين تم تخصيص 3.500 بطاقة لمتطوعي المدينة المنظمة.
وتجري التسجيلات، بالنسبة للقاطنين بوهران، على مستوى مركز التسلية بحي جمال الدين، بينما يمكن للراغبين في التطوع والقاطنين بمدن أخرى بالبلاد تسجيل أنفسهم الكترونيا بواسطة الموقع الذي أنشأته اللجنة على الانترنت أو حتى عن طريق صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك”، كما أشير إليه.
وأوضح نفس المصدر بأن الأشخاص الذين سيقع الاختيار عليهم بعد عملية الانتقاء التي ستراعى فيها مقاييس معينة، سيخضعون إلى فترة تكوينية تسمح لهم بالإلمام بالمهام التي ستسند إليهم خلال التظاهرة الرياضية المرتقبة، وذلك وفق اختصاص كل متطوع.
وشرعت اللجنة المعنية منذ حوالي أسبوعين في عملية تكوين المتطوعين، حيث خصصت المرحلة الأولى منها إلى طلاب معهد اللغات الأجنبية بجامعة وهران 2 (بلقايد)، حسب السيدة ثابت التي استغلت الفرصة للتنويه بالمساهمة الفعالة لإدارة الجامعة في التنسيق مع اللجنة من أجل وضع الطلاب المعنيين تحت تصرفها.
وأفادت نفس المتحدثة بأن هيئتها تستقبل أسبوعيا ما معدله 200 طالب وطالبة لمنحهم دروسا تكوينية في المجال، ويدرسون اللغات الانجليزية والإسبانية والفرنسية والألمانية وحتى الكرواتية، علما وأن ممثلين عن ما لا يقل عن 26 دولة معنيون بالمشاركة في الطبعة ال19 للألعاب المتوسطية وسيكونون بحاجة إلى مترجمين ومرافقين.
ويجدر التذكير أن النسخة المقبلة التي ستقام في الفترة ما بين 25 يونيو و5 يوليو 2021، ستكون المرة الثانية التي تحتضن فيها الجزائر هذه الألعاب بعدما استضافت الجزائر العاصمة النسخة التي أقيمت عام 1975.

المنتخب الجزائري يرتقي إلى الصف ال35 عالميا

ترتيب الاتحادية الدولية لكرة القدم (الفيفا):

من الجزائر/دليلة بودوح

ارتقى المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، بثلاثة مراكز في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الخاص بشهر نوفمبر الجاري ، الصادر امس الخميس ليحتل بذلك المركز ال35 عالميا بمجموع 1482 نفطة، في الترتيب الذي أعلنت عنه الهيئة الدولية عبر موقعها الرسمي على شبكة الانترنت .
ومعلوم، أن المنتخب الوطني الجزائري قد حقق فوزين متتاليتين في تصفيات كاس امم افريقيا 2021 ضدّ كل من زامبيا (5-0) بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة و بوتسوانا ب(1-0) بغابورون لحساب الجولتين الاولى و الثانية من تصفيات المجموعة الثامنة.
وعلى الصعيد الافريقي، يحتل المنتخب الوطني المركز الرابع في الترتيب الذي لا يزال يتصدره المنتخب السنيغالي (المركز ال20 ) متبوعا بتونس (المركزال27) و نيجيريا (المركز ال31) .ولم يطرا أي تعديل على صدارة الترتيب العالمي حيث بقي المنتخب البلجيكي في القمة متقدما على كل من فرنسا والبرازيل وانجلترا والاوروغواي.وسيصدر التصنيف المقبل للفيفا يوم 26 ديسمبر 2019 .
— وفي ما يلي نتائج تصنيف شهر نوفمبر الجاري :

— المنتخبات الخمسة الاولى :

1 – بلجيكا 1765 نقطة

2- فرنسا 1733

3- البرازيل 1712

4- انجلترا 1661

5- الاوروغواي 1645

— تصنيف المنتخبات الافريقي

ة العشرة الاولى :

1- السنيغال (المركز ال20) ب 1555 نقطة

2- تونس (المركز 27 ) ب 1506 نقطة

3- نيجيريا (المركز31) ب 1493 //

4-الجزائر (المركز35) ب 1482 //

5- المغرب (المركز43) ب 1456 //

6- غانا ( المركز 47 ) ب 1439 //

7- مصر (المركز 51) ب1420 //

8-الكاميرون (المركز 53) ب 1413 //

9- مالي (المركز 56 ) ب 1389 //

10- ج الكونغو الديمقراطية (المركز56) ب 1389 .

الملتقى الدولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي بجامعة البليدة

 

البروفيسورالعماري امحمد يؤكد غياب جهود قومية حثيثة للحفاظ على اللغة العربية وتطويرها

من الجزائر/دليلة بودوح

انتقد نهاية الأسبوع الماضي البروفيسور العماري أمحمد خلال الملتقى الدولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي الذي نظمه قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة البليدة 2 انتقد غياب جهود قومية حثيثة للحفاظ على اللغة العربية وتطويرها بحيث أصبحت الشعوب العربية جميعها تتكلم لغة هجينة مختلطة اغلب كلماتها من اللغة العامية.وواضح العماري ان الدول الغربية استطاعت الحفاظ على لغتها وجعلها مواكبة للعصر وخاصة اللغة الانجليزية والتي أصبحت لغة العصر ولغة التكنولوجيا بل امتد اهتمام تلك الدول إلى محاولة الغزو اللغوي الذي يجتاح بلدان العالم الثالث بفعل وسائط التواصل والتبعية الاقتصادية فصارت حتى اللغة العربية في الحديث اليومي أو حتى في الإنتاج الأدبي والنقدي ممزوجة باللغة الانجليزية في حين أن اللغة العربية قادرة على التعبير عن كل المواقف الإنسانية والمفاهيم باعتبار أنها تملك أوزان مختلفة قابلة للتطوير لكن كل ذلك صار حلما فقط نظرا للحروب التي شهدتها بعض الدول العربية في السنوات الأخيرة والتي أجهضت المحاولات التي ظهرت خلال الثمانينات للنهوض باللغة العربية من خلال إنشاء مجامع لغوية تجمع باحثين عرب من عدة دول وتضع مقاييس جديدة للتوليد اللغوي. الى جانب ظهور أزمات سياسية جعلت الاهتمام باللغة العربية أخر الاهتمامات عند مختلف أجندات العمل السياسي عند العرب اليوم.وأكد البروفيسور العماري في سياق متصل انه في حالة استمرار الوضع بهذا الإهمال للغة العربية فان ذلك سيجعل فهمها عند الأحفاد يتطلب تحصيلا علميا جديدا مثل تعلم لغة أجنبية بحيث ستصير اللغة العربية عند العرب غريبة وتعلمها يتطلب جهدا مضنيا وسيكون الاختيار أمام الأجيال المقبلة بين تعلم اللغة العربية أو تعلم لغة أجنبية أخرى وهناك سيختار تعلم اللغة الانجليزية لأنها صارت لغة العصر ولغة التكنولوجيا والتطور وهو ما قد يساهم بدوره في زرع الثقافات الغربية وطمس الثقافة العربية.وانتقدت الدكتورة ويزة غربي خلال جلسة علمية في اليوم الثاني من اللقاء الفهم الشائع والذي يفرض أن يكون فهم المثاقفة على أساس الأخذ عن الأخر مشيرة إلى ضرورة أن تكون المثاقفة هي عملية اخذ وعطاء.وفي هذا الإطار اعتبر رئيس الجلسة العلمية الأولى للملتقى البروفيسور العماري أمحمد أن الوقت الراهن هو الذي فرض أن تكون المثاقفة هي اخذ العرب عن الغرب بسبب أن الحضارة السائدة في هذا العصر هي الحضارة الغربية ولهذا هي المؤثرة في كل شعوب العالم مشيرا إلى أن الغرب كان مولعا بالثقافة العربية ومضطرا للتأثر بها والأخذ عنها خلال العصر العباسي وذلك بسبب سيادة الحضارة العربية الإسلامية آنذاك فكان لزاما على الشعوب الغربية الأخذ عن العرب للنهوض بواقعهم الذي كانت تسيطر عليه الكنيسة بأفكارها.مؤكدا في السياق ان فعل المثاقفة يختلف من عصر لأخر والأمم مضطرة للأخذ عن بعضها البعض كلما سادت حضارة أثرت في غيرها و أخضعتها للأخذ عنها وكذلك اللغة فانتشار اللغة مرهون بتطورها ومواكبتها مستجدات العصر .ودعا العماري في هذا الاطار الى ضرورة إنشاء هيئات قومية مشتركة بين الدول العربية تكون مشكلة من مختلف عناصر النخبة في الدراسات اللغوية واللسانية الى جانب وضع صندوق خاص لتمويل تلك الهيئات تساهم فيه جميع الدول العربية وهذا من اجل الحفاظ على اللغة العربية وتطويرها في حركة متسارعة لمواكبة العصر.

معرض للصور الفوتوغرافية “اش” بالجزائر العاصمة

من انجاز المصور و الموسيقار الفرنسي غريغوري دارغون

من الجزائر/دليلة بودوح

دشن مؤخرا بالجزائر العاصمة معرض للصور الفوتوغرافية يضم حوالي عشرين كليشيهات، تعود الى اماكن التجارب النووية لفرنسا الاستعمارية في الجنوب الجزائري الكبير في بداية الستينات، من انجاز المصور و الموسيقار الفرنسي غريغوري دارغون.
ونُظم هذا المعرض الذي يحمل عنوان “أش” (H)، و يضم أعمالا بالتقنية الفضية حول موضوع عواقب الصدمة بين التوارق و النواة الذرية، من طرف الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي بفيلا دار عبد اللطيف.
وتم انجاز الصور بالتقنية الفضية التي تبرز التمايز بين الظل و النور، و اراد غريغوري دارغون اظهار يوميات سكان مناطق رقان (أدرار) و عين أكر (تمنراست) حيث استعادت الحياة حقوقها بعد حوالي ستون سنة من التفجيرات.
وتظهر المجموعة الاولى من الصور سكان هذه المناطق خلال الاحتفالات الشعبية. كما تخلد مراحلا من الحياة اليومية للأطفال و الكهل في ازيائهم التقليدية.
وفي المجموعة الثانية ركزت عدسة المصور على المساحات الشاسعة التي يغطي سماؤها غبار مُشع مع ضوء ساطع باستعمال التقنية الفضية من اجل التأكيد على الانفجار النووي.
واستعادت الحياة حقوقها في الصور الفوتوغرافية من خلال الحفلات الشعبية، و تعابير وجوه الاطفال او حديقة مُزهرة.
وإن كان الفنان قد عاد الى “النقطة صفر” للتفجيرات، فإن عواقب هذه التجارب على المحيط و على السكان تبقى غائبة في الاعمال المعروضة، حيث اختار التوجه للقاء السكان الذين ما زالوا يعيشون في اماكن هذه التجارب النووية.
ولد الفنان غريغوري دارغون سنة 1977 و هو عازف على آلتي القيتار و الناي و متحصل على شهادة من معهد سترازبورغ بفرنسا. و اكتشف انه موهوب ايضا في الصور و نشر اول كتاب صور له يحمل عنوان “اش” بعد قضاء 20 يوما في الجنوب الواسع.ويبقى المعرض مفتوحا للجمهور بفيلا دار عبد اللطيف الى غاية 3 ديسمبر المقبل.